المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقيقة الإدارة الاستراتيجية



اسلام محسن
,
يشير تايسون (1997) أن الاستراتيجية الواقعية:
كانت دائماً ظاهرة ومرنة عادةً –ولم تعد موجودة أبداً في الوقت الحاضر.
لا يتم إداراكها عن طريق الصيغ الرسمية ولكنها تدرك عن طريق الأفعال وردود الأفعال.
وصف لفعل ذي وجهة مستقبلية عادةً نحو التغيير.
مشروطة بعملية الإدارة نفسها.
تمكن الحقيقة في الإدارة الاستراتيجية في كون المديرين يحاولون التصرف بشكل استراتيجية في ظروف غير مؤكدة، متغيرة وغير ثابتة، وحتى فوضوية. يعد مفهوم الإدارة الاستراتيجية مفهوماً صعباً كما أنه شيء مرغوب، ولابد أن نضع هذا في حسابنا عند إعطاء الاعتبار لمفهوم الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية.
الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية: المفهوم والعملية
يتم شرح مفهوم الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية والعمليات المتضمنة في هذا المقال طبقاً للعناوين التالية:
تعريف الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية.
معنى الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية.
أهداف الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية.
مفاهيم الإدارة للموارد البشرية الاستراتيجية.
حدود مفهوم الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية.
تعريف الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية
تعرف الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية نوايا وخطط المنظمة بناءً على الكيفية التي يمكن تحقيق أهداف العمل بها من خلال الأشخاص. اعتمدت في ذلك على ثلاثة اقتراحات:
اولاً: أن رأس المال البشري يعد مورداً رئيسياً للتميز التنافسي.
ثانياً: أن الأشخاص هم من ينفذون الخطة الاستراتيجية.
ثالثاً: أنه ينبغي اتخاذ المفهوم النظامي لتحديد إلى أين تريد هذه المؤسسة الوصول وكيف يمكنها الوصول إلى ذلك. تعد الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية عملية تتضمن استخدام مفاهيم التقويس لتطوير استراتيجيات الموارد البشرية، المدمجة عمودياً مع استراتيجية العمل وأفقياً بعضها مع بعض تعرف هذه الاستراتيجيات النوايا الخطط المرتبطة باعتبارات المؤسسة ككل مثل الكفاءة التنظيمية وبجوانب أكثر تحديداً لإدارة الأفراد مثل أصل الموارد، التعلم، التطوير، المكافأة وعلاقات الموظفين.
معنى الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية
تركز الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية على الأفعال التي تميز الشركة عن منافسيها (بورسل 1999). اقترح هيندري وبيتجرو (1986) وجود أربعة معان لها:
استخدام التخطيط.
مفهوم متماسك ومترابط لتصميم وإدارة أنظمة العاملين اعتماداً على سياسة التوظيف واستراتيجية قوى العمل التي يتم تدعيمها "بالفلسفة".
مطابقة أنشطة إدارة الموارد البشرية والسياسات لبعض من استراتيجيات العمل الواضحة.
رؤية أشخاص المنظمة "كمورد استراتيجي" للوصول "إلى التميز التنافسي".
تخاطب إدارة الموارد البشرية قضايا تنظيمية واسعة مرتبطة بالتغيرات في الهيكل العام والثقافة، الكفاءة التنظيمية والأداء، مطابقة الموارد مع المتطلبات المستقبلية، تطوير القدرات المميزة، إدارة المعلومات، وإدارة التغيير التي تهتم بكل من متطلبات رأس المال البشري وتطوير إمكانيات العملية الإدارية، بمعنى القدرة على تنفيذ الأشياء بكفاءة. بشكل عام تدور حول أي قضايا رئيسية للأفراد من شأنها التأثير في أو التأثر بالفعل بالخطط الاستراتيجية للمنظمة. كما أشار بوكسيل (1996) "أن الاهتمامات الحاسمة لإدارة الموارد البشرية مثل اختيار القيادة التنفيذية وتشكيل نماذج إيجابية لعلاقات العمل تعد استراتيجية في أي شركة".