المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصطلح التناسب الاستراتيجي



فكرية مصطفي
,
التناسب الاستراتيجي
يوضح مصطلح التناسب الاستراتيجي على أنه من أجل الوصول إلى أقصى درجة من التميز التنافسي، يجب على الشركة التوفيق بين إمكانياتها ومصادرها مع الفرص المتاحة في البيئة الخارجية. وكما توصل هوفر وتشاندل (1986): "يتضمن الجانب الحيوي للإدارة العليا اليوم التوافق بين تنافس المنظمات (مواردها ومهاراتها الداخلية) مع الفرص والمخاطر التي يصنعها التغيير البيئي بأساليب مبتكرة من الكفاءة والجودة مع الوقت الذي يتم فيه نشر هذه الموارد".
أسس الاستراتيجية
تعد الاستراتيجية في الأساس قائمة على النوايا والأهداف المحددة (الغرض الاستراتيجي) والوصول إلى التناسب الاستراتيجي عن طريق التخصيص أو التوفيق بين الموارد وبين الفرص (استراتيجية معتمدة على الموارد). يعتمد التنفيذ والتطوير الجيد للاستراتيجية على الإمكانية الاستراتيجية للمنظمة، التي ستتضمن القدرة ليس فقط على صياغة أهداف استراتيجية ولكن كذلك على تطوير وتنفيذ الخطط الاستراتيجية من خلال عمليات الإدارة الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي.
الغرض الاستراتيجي
بمعناه البسيط، يمكن وصف الاستراتيجية على أنها تعبير عن أغراض المنظمة ما تعني فعله وكيف أو كما أشار ويكنز (1987) كيف يمكن للعمل "والانتقال من هنا وهناك". عرف هاميل وبراهالد (1989) أن الغرض الاستراتيجي يشير إلى التعبير عن وضع قيادي معين ترغب المنظمة في الوصول إليه وتأسيس معيار واضح لكيفية قياس التطور المبذول للوصول إلى هذا المعيار. يمكن أن يكون الغرض الاستراتيجي جملة واسعة المعاني لكلمة المهمة و/أو يمكن أن تكون أكثر تخصيصاً في توضيح الأهداف والأغراض المطلوب تحقيقها على المدى البعيد. حدد ميللر وديس (1996) تسلسل الغرض الاستراتيجي على أنه:
1. رؤية واسعة لما ينبغي أن تكون عليه المنظمة.
2. مهمة المنظمة.
3. أهداف محددة والتي يتم العمل بها على اعتبار أنها: أغراض إستراتيجة.
استراتيجية معتمدة على الموارد
معنى وجهة النظر المعتمدة على الموارد هي لإمكانية الاستراتيجية للشركة التي تعتمد على إمكانية مصدرها. يجادل النظريون أمثال بارني (1991) في الاستراتيجية بأن الميزة التنافسية الثابتة تتضح من الاستفادة الفعالة والمكتسبة لمجموعة من الموارد المميزة التي لا يستطيع المنافسون محاكاتها: كما علق بوكسيل (1996): "لا يأتي النجاح التنافسي بسهولة من القيام باختيارات في الحاضر ولكنه ينتج من تأسيس إمكانيات مميزة عبر فترة ملحوظة من الوقت". عرف تيس بيسانو، وشوان (1997) "الإمكانيات الديناميكية "بأنها قدرة الشركة على التجدد، الاندماج، واستخدام كفاءتها الجوهرية مع الوقت".
الإمكانية الاستراتيجية
تعد الإمكانية الاستراتيجية مصطلحاً يشير إلى إمكانية المنظمة في تطوير وتنفيذ إستراتيجات تؤهلها للوصول إلى تميز تنافسي ثابت. لذلك فهي تدور عن القدرة المستخدمة لاختيار أفضل رؤية مناسبة، لتعريف النوايا الواقعية، لمطابقة الموارد بالفرص، وإعداد وتنفيذ الخطط الاستراتيجية. تعتمد القدرات الاستراتيجية للمنظمة على القدرات الاستراتيجية لمديريها. يعتبر الأشخاص الذين يقدمون أعلى مستويات من القدرة الاستراتيجية هم من يعرفون إلى أين يتجهون وكيف سيصلون هناك. ويدرك هؤلاء أنه على الرغم من أنه يجب أن يكونوا ناجحين الآن ليتابعوا نجاحهم في المستقبل إلا أن من الضروري عادةً أن تبدع وتتمسك بالهدف والاتجاه.a